كل الأنظار تنتظر نتائج اجتماع قادة أوروبا اليوم لمناقشة التوترات بين تركيا واليونان

بروكسل- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- من المقرر أن يلتقى قادة دول الاتحاد الأوروبي الـ27 في بروكسل، اليوم الخميس، من أجل مناقشة سبل تخفيف التوترات بين تركيا واليونان وقبرص على خلفية أنشطة التنقيب عن الغاز في منطقة شرق البحر المتوسط.

وكان من المقرر عقد الاجتماع الأسبوع الماضي، ولكن تم تأجيله بعدما دخل رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الحجر الصحي بسبب مخالطته لشخص مصاب بفيروس كورونا. وقد ثبت خلوه من الفيروس.

وعلى الرغم من مجموعة القضايا التي تتضمنها أجندة المباحثات، سوف تتركز المناقشات على تركيا.

وقال ميشيل في خطاب مفتوح قبل اللقاء" هدفنا هو إيجاد مساحة لحوار بناء مع تركيا لتحقيق الاستقرار والأمن في المنطقة بأكملها، وضمان الاحترام الكامل للسيادة والحقوق السيادية لجميع الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي".

وكانت العلاقات مع تركيا قد تدهورت خلال الأشهر الأخيرة بعدما أرسلت أنقرة سفينة بحثية في المياه المتنازع عليها في تموز/يوليو الماضي.

وأضاف ميشيل " هذا الأمر سوف يكون ممكنا فقط في حال تواصل تركيا بصورة بناءة. جميع الخيارات مطروحة للدفاع عن المصالح الشرعية للاتحاد الأوروبي وأعضائه".