ميركل تطالب بـ" تحول في الاتجاه العالمي" من أجل حماية التنوع البيولوجي

نيويورك- "القدس" دوت كوم- طالبت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بـ" تحول في الاتجاه العالمي" في مجال حماية الطبيعة نظرا للتهديد الشديد الذي يواجهه التنوع البيولوجي.

وفي قمة رفيعة المستوى للأمم المتحدة عن قضية التنوع البيولوجي، قالت ميركل في رسالة عبر الفيديو :" يجب أن نوسع نطاق المناطق المحمية وأن نعيد تجديد النظم البيئية. ويجب علينا بوجه عام أن نستخدم اليابسة والبحر بشكل أكثر استدامة وإدارتها بشكل أكثر صداقة للبيئة".

وكان زعماء أكثر من 60 دولة بينها ألمانيا، أكدوا في بيان مشترك نيتهم تعزيز الجهود من أجل الحفاظ على التنوع البيولوجي العالمي.

وتتضمن هذه الجهود وقف الصيد غير المنتظم والصيد الجائر، والتوقف عن إلقاء النفايات البلاستيكية في البحر حتى عام 2050.

تجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الدول الكبرى مثل البرازيل والهند والولايات المتحدة والصين لم تشترك في هذا البيان.

وأكدت ميركل في خطابها أن " كل الدول" يتعين عليها تعزيز تدابير الحماية الخاصة بها، وقالت إنها تعتز شخصيا بأن بلادها وضعت لنفسها أهدافا جديدة لحماية البيئة.

وقالت ميركل:" ولهذا فإننا نعمل على توفير تمويل ثابت لتدابير الحماية الخاصة بنا، ونحن نخصص بالفعل منذ عدة سنوات 500 مليون يورو سنويا للحماية العالمية للتنوع البيولوجي".