إنتر ميلان يستهل مشواره في الدوري الإيطالي بفوز رائع على فيورنتينا

روما"القدس"دوت كوم - (د ب أ)- استهل فريق إنتر ميلان مشواره في الدوري الإيطالي لكرة القدم بفوز مبهر على ضيفه فيورنتينا 4-3 السبت في المرحلة الثانية.

كما بدأ فريق اتالانتا مشواره في الموسم الجديد من بفوز مثير على مضيفه تورينو 4-2 في الوقت الذي فاز فيه لاتسيو على مضيفه كالياري 2 /صفر وبينفينتو على مضيفه سامبدوريا 3 -2

وعلى ملعب جوزيبي مياتزا، كان إنتر ميلان متأخرا بنتيجة 2 -3 حتى قبل ثلاث دقائق من النهاية لكن صاحب الأرض انتفض في اللحظات الأخير ليخرج بفوز مثير.

وتقدم فيورنتينا بهدف عن طريق كريستيان كوامي في الدقيقة الثالثة لكن إنتر رد بهدفين، الأول سجله لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 45 ثم استفاد الفريق من الهدف العكسي الذي أحرزه فيدريكو تشيكيريني لاعب فيورنتينا بالخطأ في مرماه في الدقيقة .52

وتمكن فيورنتينا من تسجيل هدفين متتاليين بواسطة جايتانو كاستروفيلي وفيدريكو كييزا في الدقيقتين 57 و63

ولم يستسلم إنتر ميلان ونجح في معادلة النتيجة بواسطة المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو في الدقيقة 87 وبعدها بدقيقتين سجل دانيلو دي أمبروزيو هدف الفوز القاتل.

وحصد إنتر ثلاث نقاط من مباراته الأولى وتوقف رصيد فيورنتينا عند ثلاث نقاط في المركز العاشر.

ونجح اتالانتا في تحويل تأخره بهدف إلى الفوز برباعية ليحصد ثلاث نقاط من أول مواجهة له هذا الموسم في الوقت الذي خسر فيه تورينو للمرة الثانية على التوالي. وتقدم تورينو بهدف عن طريق أندريا بيلوتي في الدقيقة 11 لكن بعد دقيقتين فقط أدرك اليخاندرو جوميز التعادل لاتالانتا.

وأضاف لويس مورييل وهانز هاتيبور الهدفين الثاني والثالث لاتالانتا في الدقيقتين 21 و42 ثم رد أندريا بيلوتي بهدف لتورينو في الدقيقة 43 قبل أن يتكفل مارتن دي رون بالهدف الرابع للفريق الضيف في الدقيقة 54

وأعلن أتالانتا عن نفسه بقوة منذ البداية، بعدما خرج منتصرا من مباراته الأولى للموسم الجديد 4-3.

وغاب فريق المدرب جان بييرو غاسبيريني عن المرحلة الافتتاحية بسبب موسمه القاري المتأخر بعد تأهله التاريخي الى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا في أول مشاركة له، فأرجئت مباراته الأولى النارية ضد لاتسيو حتى الأربعاء المقبل، على غرار إنتر الذي وصل الى نهائي "يوروبا ليغ" حيث خسر أمام إشبيلية الإسباني ما أدى الى إرجاء مباراته الأولى ضد بينيفينتو.

وكانت بداية المباراة ضد تورينو واعدة بالنسبة لممثل مدينة برغامو الذي أنهى دوري الموسم الماضي في المركز الثالث مع رقم قياسي شخصي من النقاط (78) والأهداف المسجلة (98) والانتصارات (23)، إذ تخطى تورينو وحصد النقاط الثلاث الأولى عن جدارة حتى وإن لم تكن النتيجة قريبة بأي شكل من الأشكال لفوزه الساحق في آخر مواجهة بين الفريقين بسباعية نظيفة على نفس الملعب في 25 كانون الثاني الماضي.

ووجد أتالانتا نفسه متخلفا منذ الدقيقة 11 بهدف لأندريا بيلوتي من زاوية صعبة بعد تمريرة بينية من الفنزويلي توماس رينكون، لكن رد رجال غاسبيريني جاء قاسيا بثلاثة أهداف كان بطلها الأرجنتيني أليخاندرو غوميز الذي احتفل بأفضل طريقة بمباراته المئتين في الدوري الإيطالي بقميص النادي.

وعادل غوميز النتيجة بتسديدة بعيدة (13)، ثم مرر كرة هدف التقدم للكولومبي لويس مورييل (21) وكرة الهدف الثالث الذي سجله الهولندي هانز هاتيبوير (42).

وبقي تورينو، القادم من هزيمة افتتاحية أمام فيورنتينا (صفر-1)، في الأجواء بخطفه هدف تقليص الفارق قبيل صافرة نهاية الشوط الأول برأسية لبيلوتي (43)، لكن الضيوف أعادوا الفارق الى هدفين في مستهل الشوط الثاني بفضل الهولندي الآخر مارتن دي رون بعد تمريرة من مورييل (54)، ثم بقيت النتيجة على حالها حتى صافرة النهاية.

ومن المؤكد أن اختبار منتصف الأسبوع ضد لاتسيو رابع الموسم الماضي سيعطي فكرة أوضح عن مدى جاهزية أتالانتا لتكرار سيناريو الموسم الماضي أو محاولة التقدم خطوة صعودا في سلم الترتيب وتحسين مركزه الثالث الذي حققه مرتين في تاريخه حتى الآن (2019 و2020). وعلى ملعب سردينا ارينا، تقدم مانويل لاتزاري بهدف للاتسيو في الدقيقة الرابعة ثم أضاف شيرو ايموبيلي الهدف الثاني في الدقيقة .64 وعلى ملعب ماراتسي، تقدم سامبدوريا بهدفين حملا توقيع فابيو كوالياريلا وعمر كوليي في الدقيقتين الثامنة و18 لكن لوكا كالديرولا رد بهدفين لبينفينتو في الدقيقتين 33 و72 وتكفل جايتانو ليتيزيا بهدف الفوز قبل دقيقتين من النهاية.