الوفاق الليبية: الوصول لوقف إطلاق نار مستدام يقتضي نزع سلاح سرت والجفرة

طرابلس- "القدس" دوت كوم- (د ب ا)- أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، فايز السراج، أن الوصول لوقف إطلاق نار مستدام يقتضي أن تكون سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح.

وقال السراج في كلمة مسجلة أمام الدورة 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الخميس، "إن الوصول الفعلي لوقف دائم ومستدام لإطلاق النار في ليبيا يقتضي أن تكون سرت والجفرة منطقتين منزوعتي السلاح"، مضيفاً، "نتطلع لإلزام الطرف الآخر"، بحسب ما أورده موقع "بوابة أفريقيا الإخبارية"، الليبي.

وأشار السراج إلى ترحيبه بما جاء في بيان القيادات السياسية في الشرق الليبي، والذين دعوا إلى وقف إطلاق النار وضرورة عودة إنتاج النفط.

وأضاف: "نتطلع لدعم دولي لإنجاح الانتخابات التي ستنهي أزمة الشرعيات لذلك نأمل استئناف الحوار السياسي مع الجميع".

وتابع السراج بالقول: "إن هناك العديد من عمليات النهب والتآكل والخسارة للأصول الليبية في الخارج بعد تجميدها في 2011"، مؤكدا مطالبة المجلس الرئاسي بتعديل نظام العقوبات لمنع الخسائر المتواصلة.

وأوضح السراج أن "التقارير الأحادية التي تسلط الضوء على مشكلة المهاجرين ليست منصفة وليبيا ضحية الهجرة غير الشرعية ويجب مساعدة دول المصدر".

وذكر أن هناك أكثر من نصف مليون مهاجر غير شرعي في ليبيا، "ونسعى لتوفير احتياجاتهم وفق الإمكانيات المتاحة"، لافتاً إلى أن "ليبيا تواجه تداعيات اقتصادية واجتماعية وأمنية خطيرة بسبب ظاهرة الهجرة غير الشرعية".

وأشار السراج إلى أن عدم الاستقرار السياسي في ليبيا يحول دون تركيز الجهود على مواجهة تفشي وباء كورونا.