مصادر: المصرية للاتصالات تدرس مشاركة بنوك محلية وأجنبية للاستحواذ على فودافون مصر

القاهرة- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أفادت مصادر من الشركة المصرية للاتصالات بأن الشركة تدرس تشكيل تحالف مع بنوك محلية وأجنبية للاستحواذ على حصة فودافون العالمية البالغة 55% فى شركة فودافون مصر.

ونقلت صحيفة "الشروق" المصرية اليوم الأحد، عن المصادر القول إن الشركة المصرية للاتصالات أمامها كل الخيارات إذا أرادت الاستحواذ على حصة فودافون العالمية فى فودافون مصر، مشيرة إلى أن خيار مشاركة أكثر من بنك بحصص في الاستحواذ الكامل على فودافون مصر هو أحد تلك الخيارات المتاحة.

وأضافت المصادر أن "البنوك المصرية تتمتع بملاءة مالية كبيرة، ولديها القدرة على التمويل والاستثمار مما يجعل مشاركتها أمرا يحسم الصفقة بيسر وسهولة".

ولم تستبعد المصادر حال عدم الحصول على شركاء للدخول في صفقة حصة فودافون أن تلجأ "المصرية للاتصالات" إلى طلب التمويل المصرفي لشراء حصة المستثمر الأجنبي.

وتدرس المصرية للاتصالات عدة بدائل منها إمكانية دمج شبكة فودافون مع شبكة "وي" التابعة للمصرية للاتصالات، لتصبح المشغل الأكبر للهاتف المحمول فى البلاد.

وكانت شركة الاتصالات السعودية (إس تي سي) أعلنت منتصف الشهر الجاري إنتهاء مذكرة التفاهم غير الملزمة مع "مجموعة فودافون"، والخاصة بالاستحواذ المحتمل على حصة المجموعة في شركة فودافون مصر والبالغة 55%، وأرجعت ذلك إلى "عدم التوافق مع الأطراف المعنية".

وتجدر الإشارة إلى أن المصرية للاتصالات تمتلك الحصة المتبقية من فودافون مصر.