مواجهات في كفر قدوم واقتلاع 200 شجرة زيتون في بديا

قلقيلية– "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري– اندلعت مواجهات مساء السبت، في قرية كفر قدوم، شرقي قلقيلية، بين المواطنين وجنود الاحتلال، الذين اعتدوا على فعاليات المسيرة الأُسبوعية التي تنطلق عادةً يومي الجمعة والسبت باتجاه المدخل المغلق منذ عام 2003 وعزل القرية عن محيطها الخارجي.

وقال منسق المسيرة الاسبوعية مراد شتيوي لـ"القدس": "أهالي القرية مصممون على استمرار فعاليات المسيرة الأسبوعية يومي الجمعة والسبت، حتى يتم تحقيق مطالب المسيرة التي دخلت عامها العاشر، ودفعت كفر قدوم والمتضامنين معها فاتورة باهظة من حيث عدد المعتقلين إضافةً إلى شهيد مسن وإعاقات حركية لأطفال بعد قنصهم من قناصين بالرصاص المحرم دولياً، ودفع غرامات مالية بمئات الآلاف من الشواقل.

وفي السياق ذاته، اقتلعت جرافات الاحتلال أكثر من 200 شجرة زيتون في خلة حسات المستهدفة من قبل الاحتلال والمستوطنين، والواقعة بين أراضي سنيريا، جنوبيّ قلقيلية، وأراضي بلدة بديا، غربيّ سلفيت.

وأشار أصحاب الأراضي إلى أن الاحتلال ومجلس المستوطنات والشركات الاستيطانية التي قامت بصفقات تزوير تحاول الانتقام بعد نجاح أصحاب الأراضي باسترجاع أكثر من مائة دونم خضعت لصفقات تزوير من خلال استخدام أصابع الموتى للحصول على البصمة منهم.

يشار إلى أن خلة حسان من المناطق التي يتم استهدافها بشكل دائم من المستوطنين.