"المشروبات الوطنية" تتبرع بمنتجات كوكاكولا وكمامات طبية لخمسة آلاف متجر ومطعم

بيتونيا- "القدس"دوت كوم- أطلقت شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي مبادرة لدعم قطاعي المتاجر الغذائية والمطاعم، وشملت المبادرة التبرع بمنتجات كوكاكولا إضافة إلى آلاف الكمامات الطبية على 5000 نقطة بيع في مختلف محافظات الوطن بما يشمل تجار التجزئة من محال البقالة ومتاجر المواد الغذائية والاستهلاكية والمطاعم. وباشرت الشركة خلال الأسبوع الماضي بتنفيذ المبادرة والتبرع بحزم المنتجات والكمامات والتي بلغ إجمالي قيمتها أكثر من مليون ومائتي ألف شيكل.

واستهدفت المبادرة 1300 محل بقالة ومتجر للمواد الغذائية والاستهلاكية في الضفة الغربية و1500 محل في قطاع غزة، إلى جانب 1700 مطعم في الضفة الغربية و500 مطعم في قطاع غزة، حيث قامت الشركة بتوزيع أكثر من 48 ألف صندوق يحوي عبوات كوكاكولا المعدنية بحجم 330 مل، بالإضافة إلى توزيع 250 ألف كمامة طبية على نقاط البيع بواقع 50 كمامة لكل نقطة بيع.

وأوضح عماد الهندي مدير عام شركة المشروبات الوطنية أن الشركة سعت من خلال هذه المبادرة إلى مساندة زبائنها، وأضاف "في هذه الظروف الصعبة أردنا أن نساعد شركاءنا من أصحاب المتاجر والسوبرماركت والمطاعم على الانطلاق وممارسة أعمالهم بعد فترة من التوقف والانقطاع المتكرر عن العمل بسبب جائحة كورونا، مما أدى إلى تكبدهم الخسائر".

وأكد الهندي أن الشركة ارتأت أن تساند زبائنها من التجار وأصحاب المطاعم في ظل الأزمة الاقتصادية التي ألقت بثقلها على قطاعي تجارة التجزئة والمطاعم مما أدى إلى تكبد العديد من التجار وأصحاب المطاعم خسائر فادحة خاصة مع استمرار تفشي فيروس كورونا واتساع رقعة انتشاره في الوطن. مضيفاً أن التبرعات شملت الكمامات الطبية لمساعدة أصحاب المتاجر والسوبرماركت والمطاعم في توفير وسائل الوقاية للحماية من عدوى فيروس كورونا.

وتواصل المشروبات الوطنية مساهماتها الداعمة للمجتمع المحلي منذ بدء تفشي الوباء في الوطن، حيث تبرعت الشركة بمنتجاتها والطرود الغذائية للمجتمع المحلي والعائلات العفيفة والمتضررة من تفشي الوباء والجمعيات الخيرية والمؤسسات المدنية والهيئات المحلية ولجان المخيمات والطوارئ وحواجز المحبة، إضافة إلى التبرع بمعدات الوقاية لعدد من طواقم الخدمات الطبية العسكرية، ووصل إجمالي التبرعات لما قيمته ٤٠٠ ألف شيكل.

ومساندةً للعمال المتعطلين عن العمل بسبب الجائحة، تستعد الشركة لتوزيع المساعدات والطرود الغذائية لعائلات العمال المتضررين عبر صندوق تكافل مع العمال والذي أطلقته الشركة بمبادرة من موظفيها، حيث تبرع موظفو الشركة براتب يومي عمل إضافة إلى راتب يوم عمل إضافي عن كل موظف تبرعت به الشركة، كما تبرعت الشركة براتب ثلاثة أيام عمل عن كل موظف من الموظفين الذين تقل رواتبهم عن ستمائة دولار.

كما تبرعت الشركة لصندوق وقفة عز بمبلغ مليون وسبعمائة وخمسين ألف شيكل لصالح العمال المتعطلين عن العمل جراء الجائحة، هذا بالإضافة إلى التبرع بالكمامات الطبية والقفازات والمنتجات لمتاجر الأغذية والسوبرماركت ومحال البقالة.