رئيسة بوليفيا تعلن إصابتها بفيروس كورونا المستجدّ

لاباز- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) -أعلنت الرئيسة البوليفية المؤقّتة جانين آنييز الخميس أنّها مصابة بفيروس كورونا المستجدّ، مطمئنة في الوقت عينه إلى أنّها بخير وأنّها ستواصل عملها وستفرض حجراً صحّياً على نفسها.

وقالت آنييز في تغريدة على تويتر "أنا مصابة بكوفيد-19. أنا بخير وأعمل من العزل. سويّاً سنمضي قدماً".

وأضافت القيادية اليمينية (53 عاماً) في تسجيل فيديو بثّته على حسابها في تويتر "سأكون في الحجر الصحّي لمدة 14 يوماً ثم سأخضع لفحص آخر. أشعر بأننّي على ما يرام".

وآنييز هي ثاني رئيس دولة في أميركا اللاتينية تنتقل إليه عدوى كوفيد-19 بعد نظيرها البرازيلي جايير بولسونارو الذي أعلن الثلاثاء إصابته بالفيروس.

وفي بوليفيا، أعلن ثلاثة من أعضاء حكومة آنييز، بمن فيهم وزيرا شؤون الرئاسة يريكو نونييز والصحّة إيدي روكا، في الأيام الأخيرة أنّهم أصيبوا بالفيروس.

وقالت الرئيسة المؤقّته التي خلفت اليساري إيفو موراليس بعد استقالته في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 إنّه "بما أنّه في الأسبوع الماضي أتت نتيجة فحص العديد منهم (الوزراء) إيجابية، فقد خضعت للفحص وأتت النتيجة إيجابية أيضاً".

وبحسب أحد الوزراء فقد عقدت آنييز في الأيام الأخيرة اجتماعات افتراضية من مقرّ الرئاسة.

وبوليفيا، البالغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، سجّلت حتى اليوم ما مجموعه 42,984 ألف مصاب بالفيروس توفّي منهم 1577 شخصاً.