ماكجريجور يعلن اعتزاله اللعب نهائياً من رياضة الفنون القتالية المختلطة

لندن-"القدس"دوت كوم-(أ ف ب) -قرر نجم الفنون القتالية المختلطة الإيرلندي كونور ماكغريغور الاعتزال بحسب ما أعلن الأحد في حسابه على موقع تويتر.

وقال ابن الـ31 عاما، المتوج بطلا للعالم في الوزنين الخفيف والريشة في فئة "يو أف سي" ("بطولة القتال القصوى")، إنه "قررت الاعتزال من القتال. شكرا على كل الذكريات الرائعة. يا لها من رحلة"، مرفقا ذلك بصورة تجمعه بوالدته مارغاريت خلال الاحتفال بأحد انتصاراته في لاس فيغاس.

وسبق للايرلندي المثير للجدل أن اعتزل القتال في آذار/مارس 2019 عقب خسارة أمام غريمه الروسي حبيب نورماغوميدوف في تشرين الأول/أكتوبر 2018، لكنه عاد في كانون الثاني/يناير الماضي الى الحلبة مجددا ونجح في اسقاط منافسه الأميركي دونالد سيروني بالضربة الفنية القاضية بعد 40 ثانية فقط من البداية.

ويُعد ماكغريغور من أكثر الأسماء شهرة في رياضات القتال، وعرف العديد من الأحداث المثيرة للجدل داخل حلبة الفنون القتالية المختلطة وخارجها، ومن أشهرها النزال الذي جمعه بالملاكم الأميركي المخضرم فلويد مايويذر في آب/أغسطس 2017، والذي انتهى لصالح الأخير في الجولة العاشرة.

كما أقر الايرلندي الذي حقق خلال مسيرته 22 انتصارا مقابل اربع هزائم فقط، بذنبه بضرب رجل في حانة في إيرلندا، ووجهت اليه تهمة تحطيم الهاتف النقال لأحد المشجعين في ولاية فلوريدا الأميركية، كما كان عرضة للتحقيق في بلاده باتهام بالاعتداء الجنسي.