«القدس» تتابع أوضاع الحالات التي تم حجرها صحياً في بيت جالا

بيت لحم -"القدس" دوت كوم- نجيب فراج – تمكنت "القدس" من الاطلاع على أوضاع فندق انجيل بمدينة بيت جالا والذي تحول الى مكان للحجر الصحي بعد ان تبين ان سبعة من العاملين فيه قد اصيبوا بفيروس الكورونا في اعقاب احتكاكهم بوفد من السياح الاجانب القادمين من اليونان والذي بالفعل كانوا يحملون هذا الفايروس وغادروا الى اليونان.

واوضحت مريانا العرجا مديرة الفندق والتي تتواجد بداخله مع كافة المحجوزين ان الوضع داخل الفندق قد تحسن بشكل جيد في اعقاب قيام وزارة الصحة بادخال طبيبين للفندق لمراقبة المحجوزين بداخله وقالت"اننا نطمئن الجميع من الاهالي ان الامور انشاء الله تسير على نحو جيد وبهمة الجميع من اجل تخطي الوضع الصعب الذي ساد في الساعات الاخيرة، وان كافة المتواجدين في الفندق وخاصة المصابين يطالبون بعدم نقلهم الى اماكن الحجر الصحي في اريحا او قرية حرملة الى الشرق من بيت لحم حيث المستشفى العسكري وابقاءهم في الفندق، موضحة ان عدد المتواجدين داخل الفندق هو 43 شخصا بينهم 14 امريكيا كانوا ضمن وفد سياحي وبقوا فيه وطلب منهم عدم المغادرة وايضا المواطنين السبعة الذين تأكد اصابتهم بالفايروس.

من جانبها قالت ناديا حرب والدة الشاب فراس حرب والمتواجد في فندق اينجل ان ابنها وصديقه انطون السقا كانا في الفندق قبل يوم من اعلان الاصابة بالفايروس مع صديقهم ابراهيم العرجا وهو ابن صاحب الفندق، ولدى سماعهم خبر الاصابة بالفايروس بادرا من نفسيهما بالتوجه الى الفندق وطلبا ضرورة اخضاعهما للفحص الطبي بانتظار النتيجة النهائية ، وهذا ان دل على شيء فانما يدل على مدى مسؤوليتهما الكبيرة اتجاه ذلك موضحة بان المصابين السبعة موجودين كل واحد في غرفة عازله ويتم ادخال الاكل لهم بحذر شديد ومن دون أي عملية تلامس معهم، وكان ينقصهم ادوية ومعقمات ولقد بادر اهالي المدينة من توفير ما يلزمهم، ولقد تدخل رئيس البلدية في بيت لحم المحامي انطون سلمان واطلع على احوال المحتجزين في الفندق ايضا ونقل احتياجاتهم الى الجهات المعنية.

ويتابع رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس تطورات الوضع موضحا ان الوضع داخل الفندق يتحسن باضطراد ولقد خرجت اليوم فحوصات لنحو 12 حالة خضعوا للحجر والفحص وكانت سلبية جميعها وهذا مطمئن بشكل كبير ولذا فاننا نطلب من الجميع الهدوء والتحلي بالصبر والمعنويات العالية والايام القريبة القادمة هي ايام حاسمة نتمنى الافضل انشاء الله، وخاصة مع حلول الجو المشمس.

وفي بيت لحم علم ان نحو ثلاثة الاف سائح بقوا في الفنادق ويتوقع خلال ساعات قليلة ان يغادر القسم الاكبر منهم بعد خروج الفحوصات بشأنهم حيث ابلغوا بضرورة اخلاء الفنادق وقطع حجوزاتهم، كما اكد مصدر رسمي في بيت لحم انه لم يدخل خلال اليومين الماضيين أي سائح اجنبي الى المدينة وهذا الاجراء سوف يتواصل حتى يتم اخلاء كافة الفنادق البالغة عددها نحو الخمسين فندقا من السياح بالكامل.

في غضون ذلك قال الناشط الحقوقي فريد الاطرش رئيس جمعية حماية المستهلك في بيت لحم ان المواد التموينية الاساسية متوفرة بشكل كبير وليس هناك ما يدعو الى نقصها، مطالبا كافة المواطنين اخذ احتياجاتهم من هذه المواد من دون أي قلق او بهدف التخزين كما طالب اصحاب المحلات التجارية الابتعاد عن اية تصرفات استغلالية للاوضاع التي تعيشها المحافظة، وان يتصرفوا بشكل انساني وبما يليق باخلاق مجتمعنا الفلسطيني.