العاهل السعودي والرئيس الجزائري يبحثان المستجدات الإقليمية والدولية

الرياض- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، اليوم الخميس، مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون سبل تنمية العلاقات الراسخة بين البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس" أن الملك سلمان والرئيس تبون استعرضا خلال لقائهما اليوم العلاقات الراسخة بين البلدين الشقيقين، وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث مستجدات الأحداث الإقليمية والدولية.

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، عقد مساء أمس الأربعاء اجتماعاً مع تبون، في الرياض بحثا خلاله "أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، وفرص التعاون المشترك في مختلف المجالات، وتطورات المستجدات الإقليمية".

ووصل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، أمس الأربعاء، إلى المملكة العربية السعودية في أول زيارة له لدولة عربية.

وكان بيان للرئاسة الجزائرية أفاد بأن زيارة رئيس البلاد تستغرق ثلاثة أيام، يجري خلالها قائدا البلدين، محادثات حول سبل تعزيز التعاون الثنائي، والتنسيق والتشاور في القضايا التي تهم الدولتين.

ووصفت وكالة الأنباء الجزائرية الزيارة، بأنها "فرصة لإعطاء ديناميكية جديدة للتعاون الثنائي وفتح آفاق واعدة للشراكة ورفع حجم التبادل التجاري بين البلدين".