الكويت تشرع في إجلاء مواطنيها من إيران بسبب كورونا

الكويت- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني في الكويت، السبت، وصول أول رحلة من مدينة مشهد الايرانية إلى مطار الشيخ سعد العبد الله بالكويت، في إطار عملية إجلاء المواطنين الكويتيين من إيران بسبب اكتشاف حالات مصابة بفيروس كورونا.

وقال وزير الصحة الشيخ باسل الصباح في تصريحات للصحافيين في مطار سعد العبد الله، السبت، إن الطائرة الأولى أقلت 130 مواطناً كويتياً، وخضعوا جميعهم عند وصولهم إلى الكويت إلى فحوصات طبية، مضيفاً أن جميع الحالات مطمئنة، وسيخضعون لحجز صحي لمزيد من الفحوصات.

وتابع أن "الترتيبات على قدم وساق، وستكون هناك 5 رحلات سيتم من خلالها إجلاء المواطنين في الساعات القليلة المقبلة".

وأشار الوزير إلى اتخاذ جميع الإجراءات لمنع انتشار العدوى وفحص المسافرين والتأكد من عدم وجودهم في اماكن أُعلن عن وجود الفيروس فيها، مؤكداً أن جميع العائدين من طهران سيخضعون للحجر الصحي إلى أن يتم ترتيب الحالات وفق بروتوكول الصحة العامة ، إذ سيتم الإبقاء على بعض الحالات في مركز الحجر الصحي، فيما ستخضع حالات إلى الحجر المنزلي.

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبد الله السند، اليوم، عدم رصد أي حالة إصابة بفيروس كورونا في الكويت، مضيفاً: "نحن نعتمد منذ اليوم الأول على الشفافية في الإعلان عن المستجدات المحلية فيما يخص الفيروس وحرصنا على التواصل المستمر واليومي مع المواطنين والمقيمين لتبيان الحقيقة".

بدوره، قال المدير العام للإدارة العامة للطيران المدني يوسف الفوزان في بيان صحافي، السبت، إن وزارات الصحة والخارجية والداخلية يعملون بالتنسيق مع الإدارة العامة للطيران الجوي لاستكمال عملية الإجلاء.

ووفرت الخطوط الجوية وفق الفوزان خمس رحلات لإتمام المهمة.

وقالت مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية في بيان صحفي، السبت، إن عدد المواطنين الذين سيتم إجلاؤهم من مدينة مشهد الإيرانية يزيد عن 700 مواطن، وذلك بعد توقف الرحلات المنتظمة من وإلى مدن في إيران.

وأوضحت الخطوط الجوية الكويتية أن السلطات الإيرانية طلبت أن تتولى مهمة فحص الركاب الكويتيين قبل صعودهم إلى الطائرة من مشهد بدلاً من الطاقم الطبي المرافق للطائرة.

يشار إلى أن الكويت أوقفت مساء الجمعة جميع رحلات الطيران المغادرة والقادمة إلى إيران بناء على تعليمات وزارة الصحة بعد ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في ايران، كما قررت منع القادمين من أي جنسية ممن لديهم إقامة أو سمة دخول ممن كانوا في إيران خلال الأسبوعين الماضيين، وتوقيف منح تأشيرات للقادمين من إيران.