ملثمون يعتدون على الدكتور قمصية ويصيبونه بجروح خطيرة

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- اعتدى أربعة ملثمين على الدكتور سلامة قمصية اخصائي النسائية والتوليد في المستشفى الفرنسي بمدينة بيت لحم، بينما كان الدكتور قمصية بمركبته في شارع الكركفة وسط مدينة بيت لحم.

واعترضت سيارة بشكل متعمد سيارة قمصية في الطريق وصدمتها، وترجل منها أربعة ملثمين وانهالوا عليه ضربا مستخدمين أدوات حادة وعصياً، ومن ثم لاذوا بالفرار.

ونقل الدكتور قمصية الى مستشفى الجمعية العربية حيث خضع لعملية جراحية مستعجلة، حيث اصيب بجروح وصفت بانها ما بين متوسطة وخطيرة، وعلم ان حالته الصحية مستقرة، وان الشرطة فتحت تحقيقا في الاعتداء.

وعم الاستنكار العام صفوف المواطنين والفعاليات الفلسطينية في محافظة بيت لحم، واصدرت عائلة قمصية بيانا استنكرت فيه هذا الاعتداء الذي وصفته بـ "الاثم والخسيس الذي نفذته زمرة من الجبناء والخارجين عن القوانين والاعراف الوطنية والاجتماعية" كما جاء في البيان الذي أكد حق العائلة القانوني والعشائري في ملاحقة المعتدين.

وأضاف بيان العائلة "إننا إذ نستغرب ونستهجن كيف يجرؤ هؤلاء المرتزقه على التطاول عليه جسدياً، نطالب الاجهزه الأمنية، وثقتنا بها عالية، بالقبض بأسرع وقت ممكن على الأيدي الجبانة، وتقديمهم للعداله وايقاع اقصى عقوبة عليهم".

من جانبها استنكرت القوى الوطنية وبلدية بيت ساحور، ومؤسسات واهالي المدينة الاعتداء على الدكتور قمصية، ووصفته بانه اعتداء على مدينة بيت ساحور، وانه اعتداء مشبوه، واستنكرت مسلسل الاعتداءات الذي يستهدف المشافي والمراكز والطواقم الطبية.

وجاء في البيان "نطالب الاجهزة الامنية بملاحقة الفاعلين الجبناء والمشبوهين والخارجين عن الصف الوطني وتقديمهم للعدالة".