فصائل فلسطينية تنعي سليماني وتشيد بدوره في دعمها

غزة- "القدس" دوت كوم- نعت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، اليوم الجمعة، قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي اغتيل فجر اليوم في بغداد إلى جانب مسؤولين آخرين.

وقدمت حركة حماس التعازي للقيادة والشعب في إيران، مشيرةً إلى أن سليماني كان أحد أبرز القادة العسكريين الإيرانيين، والذي كان له دور بارز في دعم المقاومة الفلسطينية في مختلف المجالات.

وأدانت الحركة في بيان لها ما وصفتها بـ "العربدة والجرائم الأمريكية المستمرة في زرع وبث التوتر في المنطقة خدمة للعدو الصهيوني المجرم". محملةً الولايات المتحدة المسؤولية عن الدماء التي تسيل في المنطقة العربية، خاصة أنها بسلوكها العدواني تؤجج الصراعات دون أي اعتبار لمصالح الشعوب وحريتها واستقرارها.

كما نعت حركة الجهاد الإسلامي، سليماني، مشيدةً بمواقفه الداعمة لفلسطين منذ عقود.

وقالت "إن عملية الاغتيال تعكس جرائم الولايات المتحدة المنحازة للاحتلال الصهيوني، وأن العملية الجبانة لن تربك حركات المقاومة ولا محورها في المواجهة، وانه لن تتردد في مسيرتها نحو أهدافها الكبرى في تحرير فلسطين وبيت المقدس".

وأضافت في بيانها "إن العراق سيبقى دوما عصية برجاله على الخضوع للهيمنة والسيطرة الأمريكية، وسيبقى مجاهديها ومقاتليها سدًا منعيًا في وجه الاحتلال".

فيما عبرت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عن إدانتها الشديدة لعملية الاغتيال. معتبرةً أن وقوعه يشكّل نقلة نوعية في العدوانية الأمريكية وفي الحرب التي تخوضها بأشكالٍ مختلفة مع الكيان الصهيوني ضد شعوب المنطقة وقوى المقاومة فيها. وفق نص البيان.

وقالت "إن انفلات الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني في الاستباحة والعدوان على أكثر من بلدٍ عربي وآخرها ما جرى في العراق من عدوانٍ واغتيال، يستدعي ردًا منسقًا وشاملاً ومتصلاً من قوى المقاومة ومن جميع الوطنيين في المنطقة وعلى مساحتها يطال الوجود والمصالح الأمريكية والصهيونية فيها".

كما نعت فصائل أخرى من غزة بينها الجبهة الديمقراطية، وكتائب المجاهدين، وحركة الأحرار، وأجنحة عسكرية عاملة بالقطاع، سليماني.