الرئيس عباس يقرر إعادة بناء عائلة أبو حميد في الأمعري

رام الله- "القدس" دوت كوم- قرر الرئيس محمود عباس، اليوم الخميس، إعادة بناء منزل الحاجة لطيفة أبو حميد والدة عدد من الشهداء والأسرى في سجون الاحتلال والذي دمرته قوات الاحتلال فجر اليوم.

وقال حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ووزير الشؤون المدنية في تغريدة له عبر تويتر "بقرار من فخامة الرئيس سيتم بناء بيت عائلة أبو حميد الذي هدمته قوات الاحتلال من جديد".

وأضاف "لن تكسرنا جرافات الاحتلال ولن نحني أمامه ولن نركع. وتابع، إرادتنا أقوى من من دباباتهم وجرافاتهم. والنصر لنا". كما قال.

وتعتبر هذه المرة الرابعة التي تهدم فيها جرافات الاحتلال المنزل، حيث هدمه الاحتلال ثلاث مرات سابقًا في عمليات مختلفة، آخرها في شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، بعد أن اتهمت قوات الاحتلال ابنها إسلام بقتل جندي من وحدة الدوفدوفان في أيار/ مايو الماضي بإلقاء حجر كبير عليه.

والحاجة أم ناصر هي والدة الشهيد عبد المنعم الذي قتلته قوات الاحتلال عام 1994 بعد قتله ضابط في الشاباك، فيما تعتقل قوات الاحتلال ستة من أبنائها هم (ناصر ونصر وشريف ومحمود وإسلام) وجميعهم يقضون حكمًا بالسجن المؤبد، وجهاد معتقلًا إداريًا.