رام الله تنضم الى المسار السياحي "إبراهيم الخليل"

رام الله - "القدس" دوت كوم - وقعت بلدية رام الله اتفاقية لانضمامها الى المسار السياحي " مسار إبراهيم الخليل" والذي يشارك فيه ما يقارب 45000 سائح للمشي في مواقع متعددة في فلسطين. ووقع رئيس بلدية رام الله المهندس موسى حديد الاتفاقية مع مدير عام مؤسسة مسار إبراهيم الخليل جورج رشماوي بحضور مدير محافظات الشمال في وزارة السياحة والاثار إبراهيم الحافي وكل من مدير عام بلدية رام الله أحمد أبو لبن، ومديرة العلاقات العامة في بلدية رام الله مها شحادة، وفؤاد معدي مسؤول شعبة المراكز السياحية في بلدية رام الله.

وتضم بنود الاتفاقية ربط المنطقة الشرقية لمحافظة رام الله مع المسار الوطني مما سيعزز من السياحة البيئية في المنطقة عامة وفي رام الله خاصة وسيمتد هذا المسار من بلدة كفر مالك حتى رام الله مرورا ب12 قرية والذي من شأنه تنشيط الحركة السياحية من خلال إشراك الجمعيات والتعاونيات في هذا المسار. وسيكون دور بلدية رام الله من خلال مركزها السياحي العمل على بناء المسار وتفعيله من خلال الدلالة السياحية الذي يوفرها المركز. كما تم الاتفاق على ربط رام الله بمسار شمال القدس الذي يمر من 6 قرى في شمال محافظة القدس والمسمى ب "طريق القدس" وذلك للتأكيد على ربط هذه القرى بمركزها والعاصمة القدس.

يشار الى ان مسار إبراهيم الخليل هو مسار مشي يمر عبر الضفة الغربية ابتداءً من غرب جنين إلى المنطقة الواقعة جنوب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل، حيث أنه المسار يقودك نحو أعماق ذاكرة وتراث الشعب الفلسطيني ويدعوك لاكتشاف الحياة الأسرية في القرى، والقبائل البدوية، وتقاليد الضيافة القديمة المتأصلة في قلب الحياة الفلسطينية.

أما مؤسسة مسار إبراهيم الخليل هي مبادرة سياحة مجتمعية غير ربحية تهدف إلى تحديد وتطوير مسار إبراهيم في وحول المناطق الفلسطينية المختلفة.