حركة الجهاد الإسلامي تطالب مصر بالإفراج عن أحد عناصرها

غزة- "القدس" دوت كوم- طالبت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأربعاء، المسؤولين المصريين باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لما قالت عنه "رفع الظلم" الذي وقع على أحد عناصرها بعد اعتقاله في القاهرة خلال الأحداث الأخيرة.

وأشارت الحركة في بيان لها، إن قناة MBC مصر عرضت تسجيلاً لعنصرها "أشرف طافش" وعرفته على أنه أحد المعتقلين الفلسطينيين الذي تم إرساله قبل يوم من أحداث مصر الأخيرة لينقل الأخبار وما سيحدث في الشارع المصري، وأنه وصل للقاهرة بتكليف من مسؤولين بغزة لتغطية الأخبار ودعم المسيرات.

وبينت الحركة، أن طافش اعتقل لدى وصوله القاهرة حين كان يهم بالسفر إلى بلد آخر بهدف الدراسة، نافيةً ما عرض في التسجيل.

وأكدت أنه لا صحة لما ورد في التسجيل، مضيفةً "هذا يسيء لمصر، لأنه لا يجوز، ولا نقبل أن يتم اتهامنا بهذه الطريقة".

وأكدت "نحن لا نعمل، ولا نسعى لخلق إشكالات أو التدخل في أي دولة، هذا بالإضافة إلى أن لدينا ما يكفينا من صراع مع العدو الصهيوني".

وطالبت الحركة برفع الظلم عن طافش، مطالبةً بمراجعة وتدقيق المعلومات التي خرجت للإعلام.