عون: الاعتداء الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية عدوان سافر على سيادة لبنان

بيروت- "القدس" دوت كوم- أكد الرئيس اللبناني ميشال عون اليوم الاحد أن "الاعتداء" الاسرائيلي، الذي تعرضت له الضاحية الجنوبية لبيروت "عدوان سافر على سيادة لبنان وسلامة أراضيه".

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" عن عون قوله، إن هذا يعد فصلا جديدا من فصول الانتهاكات المستمرة لقرار مجلس الأمن رقم 1701، ودليلا إضافيا على نيات إسرائيل العدوانية واستهدافها للاستقرار والسلام في لبنان والمنطقة.

وأشار إلى أن "لبنان الذي يدين هذا الاعتداء بشدة سوف يتخذ الإجراءات المناسبة بعد التشاور مع الجهات المعنية".

وكان الرئيس عون تابع منذ الصباح الباكر تفاصيل "الاعتداء الإسرائيلي على الضاحية الجنوبية، كما أطلع على التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة العسكرية في هذا الشأن.

وشهدت سماء العاصمة بيروت في وقت سابق اليوم تحليقا مكثفا للطيران الإسرائيلي، على علو منخفض. كما نفذ الطيران الإسرائيلي تحليقا على علو منخفض أيضا في مدينة صيدا في الجنوب.

ويأتي ذلك بعد ساعات من سقوط طائرة إسرائيلية بدون طيار وانفجار آخر في سماء بيروت فجر اليوم الاحد.

وأكدت قيادة الجيش اللبناني في بيان صادر عن مديرية التوجيه أن إحد الطائرتين سقطت أرضا بينما انفجرت الثانية في الأجواء مسببة أضرار مادية.

و"عقد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعا أمنيا في شمال إسرائيل اليوم"، حسب بيان صدر عن مكتبه.

وعلق نتنياهو على الضربات في سورية ، مقتبسا من التلمود اليهودي قائلا "إذا نهض أحد ليقتلك ، فاقتله أولا".

وتابع: "لن نتسامح مع عدوان ضد إسرائيل من قبل أي دولة في المنطقة".

وقال إن "أي دولة تسمح باستخدام أراضيها للعدوان على إسرائيل ستواجه نفس العواقب".