هولندا تعتقل قياديا في جبهة "النصرة" مشتبها بارتكاب جرائم حرب

لاهاي- "القدس" دوت كوم- اعتقلت الشرطة الهولندية الثلاثاء طالب لجوء سوري يشتبه بارتكابه جرائم حرب عندما كان قائدا في تنظيم جبهة "النصرة" الجهادي، بحسب ما أفادت النيابة الهولندية.

وقال المدعي الفدرالي الهولندي، إن السوري البالغ من العمر 47 عاما ويلقب بـ"أبو خضير"، اعتقل في مدينة كابيلا جنوب غرب هولندا.

وأضاف المدعي في بيان، إن "الرجل متهم بالمشاركة في القتال المسلح بوصفه قائدا أو ارهابيا في فصيل تابع لجبهة النصرة".

وتابع أنه اعتقل "للاشتباه بارتكابه جرائم حرب وجرائم إرهابية في سوريا" مضيفا أنه "قاتل في فصيل اسمه غرباء الموحسن".

وكان المشتبه به يعيش في هولندا منذ 2014 وحصل على تصريح لجوء مؤقت، بحسب البيان.

وفتشت الشرطة منزل المشتبه به وصادرت وثائق وجهاز كمبيوتر وهاتفا نقالا، وقالت إنه سيمثل أمام المحكمة الجمعة.

واعتقل المشتبه به بعد تلقي معلومات من الشرطة الألمانية عقب مداهمتها ستة منازل تعود إلى مشتبه بهم من الفصيل نفسه.

وقال المدعي، إن الشرطة الألمانية "قدمت شهادات شهود ضد المشتبه به".

وكانت جبهة النصرة متحالفة مع تنظيم القاعدة، إلا أنها أعلنت فك هذا التحالف، وتبنت اسما جديدا هو "هيئة تحرير الشام" وتسيطر حاليا على القسم الاكبر من محافظة إدلب السورية.

ويأتي اعتقال المواطن السوري فيما تواجه هولندا مشكلة المتطرفين الهولنديين الذين توجهوا للقتال في صفوف الجهاديين في سوريا.

وغادر هولندا 315 شخصا على الأقل منذ بداية الحرب الأهلية في سوريا العام 2011 للانضمام إلى الجماعات الجهادية، بحسب تقارير الاعلام الهولندي نقلا عن أرقام رسمية.

وقتل نحو 85 منهم وعاد 55 آخرون.