قتلى وجرحى في غارات روسية على حماة وإدلب وتقدُّم للقوات السورية

دمشق- "القدس" دوت كوم- شنت القوات الجوية الروسية، اليوم الثلاثاء، غارات جوية عنيفة على ريفي حماة وإدلب وسط سورية، ما تسبب في سقوط عشرات السوريين بين قتيل وجريح، كما شهد ريف حماة معارك عنيفة وتقدم للقوات الحكومية السورية.

وقال أبو محمد الإدلبي من الدفاع المدني التابع للمعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) "إن 7 أشخاص قتلوا وأصيب أكثر من 20 بجروح، حالة بعضهم حرجة في قصف للطيران الروسي بصواريخ شديدة الانفجار على سوق شعبي في قرية رأس العين بريف إدلب الشرقي، أدت إلى دمار المحال التجارية ومنازل المدنيين، وتقوم فرق الدفاع المدني والأهالي بالبحث تحت الأنقاض عن جثث أو مصابين، وفي حماة تعرضت بلدة الزكاة وبلدة دير سنبل في ريف إدلب لقصف صاروخي خلفت 5 قتلى و10 جرحى، كما قتل شخص وأصيب 9 آخرون في قرية مرج الزهور في ريف إدلب الغربي".

من جانبه، قال مصدر إعلامي في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر "تعرضت بلدة كفر زيتا في ريف حماة الشمالي لأعنف قصف جوي استخدمت به الطائرات الحربية الروسية صواريخ شديدة الانفجار".

وأكد المصدر لـ (د ب أ) أن فصائل المعارضة تصدت لأربع محاولات للقوات الحكومية على محور قرية الصخر في حماة منذ الصباح الباكر وحتى اللحظة، ولا تزال الاشتباكات مستمرة، واستعادت القوات الحكومية قرية الجنابرة وتل عثمان.

وقال قائد عسكري في الجبهة الساحلية لـ (د ب أ): "قصفت القوات الحكومية الموجودة في قمة النبي يونس محور الكبانة شمال اللاذقية بعشرات الصواريخ من نوع الجولان، وهذا القصف هو تمهيد ربما لعملية برية تقوم بها القوات الحكومية في ريف اللاذقية الشمالية، وتنتشر على هذه المحور قوات من الفرقة الرابعة ومقاتلون من حزب الله اللبناني".

من جانبه، أكد قائد ميداني يقاتل مع القوات الحكومية لـ(د ب أ) استعادة القوات الحكومية تل عثمان الاستراتيجي في ريف حماة بعد معارك عنيفة مع مسلحي المعارضة، كما شن الجيش السوري هجمات صاروخية على مواقع مسلحي المعارضة في بلدة كفر نبودة وقرية شهرناز بريف حماة الشمالي الغربي، ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات منهم، وتقدمت القوات الحكومية في بلدة الصخر وقرية الزكاة بريف حماة.