مصادر لـ"القدس": إيران تعيد دعمها المالي لحركة "حماس"

بيروت - "القدس" دوت كوم - كشفت مصادر فلسطينية مطلعة، أنّ إيران أعادت دعمها المالي لحركة "حماس" بعد أن طرأ في الآونة الأخيرة تحسّن على العلاقات بين الجانبين، وخاصةً بعد لقاءات جمعت قيادات في الحركة مع مسؤولين إيرانيين خلال زيارات أخيرة شهدتها طهران وبيروت.

ووفقًا للمصادر التي تحدثت لـ "القدس"، فإنه بات في شبه المؤكد استئناف إيران تقديم دعمها للحركة بمبلغ مبدئي يصل إلى 15 مليون دولار سنويًا. مشيرةً إلى أن هذا المبلغ ربما يتضاعف خلال الفترة المقبلة.

وبحسب تلك المصادر، فإن الاتصالات بين طهران وقيادة حماس أصبحت دافئة، وأنّ اللقاءات تعقد في بيروت وطهران.

وأشارت المصادر إلى أن هذا التحسُّن شمل تخصيص إيران مبلغًا ماليًا آخر لدعم أهالي شهداء وجرحى مسيرات العودة وكسر الحصار التي يشهدها قطاع غزة منذ الثلاثين من مارس- آذار الماضي.

وقالت مصادر أخرى مقربة من الحركة، إنه حتى هذه اللحظة لم يتم نقل أي أموال للحركة، مرجحةً أن تعود العلاقة إلى طبيعتها بشكل أكبر وأن يتم استئناف الدعم المادي مجددًا.

وكانت "حماس" دخلت في خلافات مع إيران عقب موقف الحركة من الأزمة السورية. وسعت "حماس" لترتيب زيارة خارجية كان من المقرر أن يقوم بها رئيس المكتب السياسي للحركة اسماعيل هنية، تشمل بيروت وطهران، إلا أن الترتيبات لهذه الزيارة لم تنجح حتى اللحظة.

وتقول مصادر مختلفة من حماس، إن الترتيبات لا زالت جارية حتى الآن لجولة مرتقبة ربما نهاية شهر أبريل/ نيسان المقبل، أو الشهر الذي يليه.

وزار محمود الزهار وإسماعيل رضوان وأسامة حمدان ومحمد نصر وعزت الرشق وقيادات أخرى، طهران في عدة مناسبات مختلفة، شهدتها البلاد مؤخرًا.