مقتل 16 مدنيا في غارات للتحالف الدولي في شرق سورية

عمان- "القدس" دوت كوم- قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الاثنين، إن 16 مدنيا على الأقل قد قتلوا في غارات نفذتها طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة باستهداف آخر المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي شرق سورية.

وأضاف المرصد، الذي يتخذ من بريطانيا مقرا له، أن هناك سبعة أطفال من بين القتلي الذين سقطوا جراء "الضربات المكثفة" التي شنها التحالف الدولي على المنطقة، التي تشهد في الأيام الأخيرة اشتباكات بين المقاتلين السوريين ومسلحي تنظيم "داعش".

ووفقاً لوكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) ، فقد استهدفت الغارات الجوية المنازل الواقعة على مشارف قرية الباغوز، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين.

وتقاتل قوات سوريا الديمقراطية، التي يتزعمها الأكراد المتحالفون مع الولايات المتحدة، مؤخراً من أجل طرد مسلحي تنظيم "داعش" من قرية الباغوز، آخر المناطق التي لا تزال تقع تحت سيطرة التنظيم الإرهابي في محافظة دير الزور الشرقية، بالقرب من الحدود مع العراق.

وأعلن المرصد السوري يوم أمس الأحد أن مسلحي "داعش" يستخدمون المدنيين في المنطقة كدروع بشرية.

ويعتقد أن تنظيم "داعش"، الذي عانى من انتكاسات عسكرية في سورية والعراق، يقوم بزرع الألغام في معقله الأخير في دير الزور لعرقلة العمل العسكري ضد مقاتليه هناك.

وتلعب قوات سورية الديمقراطية دوراً رئيسياً في محاربة تنظيم "داعش" في سورية التي مزقتها الحرب، حيث استعادت الكثير من الأراضي التي كانت تقع تحت سيطرة التنظيم المتطرف في شرق سورية الغني بمواردالطاقة.