الإغلاق الجزئي للحكومة الأميركية يتجه لتحقيق رقم قياسي

واشنطن - "القدس" دوت كوم - رجح مراقبون أن يكون الإغلاق الجزئي لحكومة الولايات المتحدة اليوم الجمعة، هو الأطول على الإطلاق في تاريخها، مسجلا بذلك رقم قياسي بعد استمراره 21 يوما.

ولا توجد إشارة على حدوث تقدم لإنهاء حالة الجمود التي أدت لإغلاق المتاحف والحدائق وتعطل مئات الآلاف من موظفي الحكومة الفيدرالية.

وللمرة الأولى، لايحصل الكثيرون من الموظفين على أجورهم، يوم الجمعة.

وحال امتداد الإغلاق إلى غد السبت، فسيكون أطول من الإغلاق الذي حدث عامي 1995 - 1996، الأطول حتى الآن في تاريخ الولايات المتحدة.

وبدأ كلا الإغلاقين بسبب الإنفاق الحكومي.

وبدأ الإغلاق الجزئي الحالي بسبب طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الكونغرس الموافقة على اعتماد 7ر5 مليار دولار لبناء جدار على الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك.

ويقول ترامب إن بناء الجدار ضروري للأمن القومي، في حين يرفض الديمقراطيون توفير التمويل له، ويصفونه بأنه غير فعال ويهدر أموال دافعي الضرائب.