الاحتلال يعتقل 3 شبان من كفر نعمة وبلعين ويلقي قنبلة باتجاه منزل

رام الله- "القدس" دوت كوم- اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الجمعة، ثلاثة شبان من قريتي كفر نعمة وبلعين غرب رام الله، بالتزامن مع اندلاع مواجهات بين الشبان وتلك القوات، ما أدى لإصابة مصور صحافي خلال تغطيته للأحداث في بلعين.

وقال رئيس مجلس قروي كفر نعمة، خلدون الديك، لـ"القدس"دوت كوم: إن "قوات خاصة إسرائيلية بمساندة قوات من جيش الاحتلال اقتحمت القرية وبدأت بإطلاق الرصاص في الهواء، بالتزامن مع النداء على أحد الشبان (دون أن تسميه) بضرورة تسليم نفسه، وحين خرج المواطنون على مناداتهم، أطلقوا قنبلة باتجاه نافذة منزل عائلة الشاب جابر عبده، دون حدوث أضرار".

وأضاف: بعد ذلك اعتقلت قوات الاحتلال الشاب جابر عبده، وهو عارٍ، ومن ثم اقتادوه إلى جهة مجهولة، وتزامن اقتحام كفر نعمة اندلاع مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، لكنه لم يبلغ عن وقوع إصابات.

إلى ذلك، قال منسق اللجنة الشعبية في قرية بلعين غرب رام الله، عبد الله أبو رحمة، لـ"القدس"دوت كوم: إن "مواجهات اندلعت في القرية بين الشبان وقوات، ما أدى لإصابة المصور الصحفي هيثم الخطيب وهو يعمل مصورا بشكل حر، برصاصة معدنية في ساقة خلال تغطيته لاقتحام بلعين، ودهمت قوات الاحتلال عدة منازل واعتقلت الشابين مهدي أبو رحمة وطارق أبو رحمة".