مخطط استيطاني للاستيلاء على 139 دونما من أراضي دير دبوان

بيت لحم- "القدس" دوت كوم- نجيب فراج -قال مركز ابحاث الاراضي التابع لجمعية الدراسات العربية، ان سلطات الاحتلال أعلنت مطلع العام الجاري 2019، عن بدء سريان مفعول المخطط التفصيلي الذي يحمل الرقم ( 1/3/225)، بهدف توسعة مستوطنة "معاليه مخماس"، وهو مخطط يستهدف الاستيلاء على حوالي 139 دونما من أراضي قرية دير دبوان شرق محافظة رام الله.

ونشرت وزارة المالية الإسرائيلية على موقعها الالكتروني في "الانترنت" إعلاناً عن منح الترخيص لهذا المخطط، وذكرت بأنه يهدف إلى تحويل جزء من "صحراء يهودا" إلى منطقة للمباني والمؤسسات العامة والمتنزهات ومواقف المركبات.

وتقع الأراضي المستولى عليها حسب المخطط الاستيطاني التفصيلي ضمن أراضي قرية دير دبوان، وتحديدا في الأحواض الطبيعية (32،33).

ويظهر من تحليل المخطط التفصيلي المطروح، أن سلطات الاحتلال تهدف من خلاله إلى ربط مستوطنة "معاليه مخماس" بمستوطنة " متسبيه داني"، حيث سيقام المشروع الاستيطاني الجديد بمحاذاة الشارع (458) المعروف بطريق " ألون".

ويتضح من ذلك ان سلطات الاحتلال خصصت ضمن المشروع نحو 48 دونماً لإقامة مباني ومؤسسات عامة، وانها ستخصص 26 دونماً لإقامة طريق جديد، و 15 دونماً لإقامة مناطق للتنزه، فضلا عن تخصيص مساحات أخرى لإقامة مواقف للمركبات وأماكن تجارية لخدمة للمستوطنين.