حسن خضر محمد أبو صوي

عميد آل أبو صوي في ذمة الله

القدس-سلوان- أرملة الفقيد الحاجة  ام خضر وأبناؤها خضر ومحمد وبناتها دعاء وصفاء ونهيل وأريج وأشقاء الفقيد حسين وموسى ومحمد عرفات وأبناء المرحوم محمود وأبناؤهم وعائلاتهم وعموم عائلة ابو صوي في الوطن والمهجر ينعون بمزيد من الحزن والأسى فقيدهم المرحوم بإذن الله تعالى

عميد ال ابوصوي

الحاج حسن خضر محمد أبو صوي (ابو خضر)

الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى فجر أمس عن عمر يناهز 78 عاما قضاه في طاعة الله وعمل الخير والقيام بواجبه الصحفي وتم تشييع جثمانه الطاهر إلى مثواه الأخير يوم أمس بعد صلاة الظهر من المسجد الأقصى المبارك، رحم الله الفقيد رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته.

تقبل التعازي للرجال بعد صلاة العصر وللنساء اعتبارا من العاشرة صباحا في نادي سلوان الرياضي  لمده ثلاثة ايام اعتبارا من يوم أمس.