فرنسا توافق من حيث المبدأ على تعديل إتفاق باريس الاقتصادي

رام الله - "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- أعلن وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي اليوم السبت أن السلطة الفلسطينية طلبت من فرنسا التعاون معها لتعديل بروتوكول اتفاق باريس الاقتصادي مع إسرائيل.

وقال المالكي للإذاعة الرسمية إن فرنسا "وافقت من حيث المبدأ" على الطلب الفلسطيني لتحديد الآليات المناسبة في كيفية المراجعة المطلوبة لهذا البروتوكول.

وعزا المالكي الطلب الفلسطيني إلى "التعامل الذي يضر بالمصالح الاقتصادية الفلسطينية" بسبب ممارسات إسرائيل.

وذكر أن رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله كلفه ووزيرة الاقتصاد بمتابعة هذه المسؤولية المباشرة مع الفرنسيين.

وقال "نحن بانتظار الإشارة من الجانب الفرنسي للتعاون معهم في فتح هذا البروتوكول وعمل المراجعة المطلوبة، وهو ما يستدعي من باريس التواصل مع الجانب الاسرائيلي لمعرفة طبيعة ردود فعله وهل لديه الجاهزية للتعامل بإيجابية مع هذا الملف".

ويزور وفد حكومي فلسطيني رفيع برئاسة الحمد الله العاصمة الفرنسية باريس للمشاركة في اجتماعات اللجنة الفرنسية الفلسطينية المشتركة.

واتفاق باريس الاقتصادي تم توقيعه بين منظمة التحرير الفلسطينية وإسرائيل عام 1994 لتنظيم العلاقات الاقتصادية بين الجانبين، ويشمل الضفة الغربية وقطاع غزة.