لبنان يشكو إسرائيل في الأمم المتحدة

بيروت- "القدس" دوت كوم- أعلنت وزارة الخارجية اللبنانية اليوم الخميس أنها ستتقدم بشكوى ضد إسرائيل في الأمم المتحدة، على خلفية ما وصفته بـ"حملة سياسية ودبلوماسية" إسرائيلية لشن اعتداء على لبنان.

وقالت الوزارة في بيان اليوم "إن وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية جبران باسيل، أعطى تعليمات إلى مندوبة لبنان لدى الأمم المتحدة آمال مدللي، لتقديم شكوى ضد إسرائيل في ظل ما تقوم به من حملة دبلوماسية وسياسية ضد لبنان تمهيدا لشن اعتداءات عليه".

وتابعت أن اسرائيل أيضا "تعدت على شبكة الهاتف للاتصالات عبر خرق شبكة الهاتف اللبنانية، وإرسال رسائل مسجلة إلى أهالي كفر كلا المدنيين تحذرهم فيها من تفجيرات سوف تطال الأراضي اللبنانية وتعريض حياتهم للخطر".

وتلقى أهالي بلدة "كفركلا" اللبنانية الحدودية اليوم على هواتفهم النقالة تسجيلا صوتيا إسرائيليا باللغة العربية يدعوهم إلى الابتعاد عن حزب الله، بحسب الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية.

وقالت، إن التسجيل تضمن تحذيرا للأهالي من أن بلدتهم ستتعرض للخطر بسبب وجود أنفاق تابعة لحزب الله بالقرب من منازلهم، وتهديدا بتدمير البلدة إذا استمروا في التعامل معه.

وبدأ الجيش الاسرائيلي أول أمس الثلاثاء عملية أطلق عليها اسم "درع الشمال" بمحاذاة الحدود مع لبنان بحثا عن "أنفاق هجومية" وأعلن عن العثور على نفق مقابل بلدة "كفركلا" اللبنانية قال ان حزب الله حفره للربط بين جنوب لبنان وشمال اسرائيل.

وأكدت قوات الأمم المتحدة العاملة بجنوب لبنان (يونيفيل) اليوم وجود نفق في موقع بالقرب من منطقة "المطلة" في شمال إسرائيل قرب "الخط الأزرق"، واصفة الأمر بأنه "حدث خطير".

وقالت إنها سترسل نتائج تحقيقها الأولي إلى السلطات اللبنانية.