الاحتلال يحدد موعدًا لهدم منزل عائلة أشرف نعالوة

طولكرم- خاص- "القدس" دوت كوم- حددت المحكمة العليا الإسرائيلية اليوم الخميس، موعدًا لهدم منزل عائلة المطارد أشرف وليد نعالوة المتهم بتنفيذ عملية "بركان"، بعدما صادقت اليوم على قرار الهدم، ورفضت الاستئناف المقدم من محامي عائلة نعالوة، الذي طالبت فيه عدم هدم منزلها، الواقع في ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم.

ومنذ السابع من أكتوبر/ تشرين أول الماضي، تلاحق قوات الاحتلال أشرف نعالوة بتهمة تنفيذه عملية إطلاق نار داخل مستوطنة "بركان" المقامة على أراضي سلفيت، قتل فيها مستوطنان وأصيب آخر.

وقال غسان مهداوي، خال أشرف لـ "القدس" دوت كوم، "تم إبلاغنا من قبل محامي العائلة برفض المحكمة العليا الالتماس المقدم، وقررت المحكمة هدم تسوية المنزل والطابق الأرضي منه، وحددت موعدا لتنفيذ عملية الهدم في السادس عشر من الشهر الجاري".

وأبقت المحكمة العليا الاسرائيلية قبل نحو أسبوعين على مطالب جيش الاحتلال، بهدم التسوية والطابق الأرضي من منزل عائلة أشرف، على أن تتخذ قرارا بذلك خلال أسبوعين، إلى أن اتخذت قرارها اليوم الخميس.

وأخطرت عائلة أشرف بهدم منزلها، فيما يتواصل اعتقال والده، ووالدته وفاء مهداوي وشقيقه أمجد، إضافة لزوج شقيقة أشرف نصر شريم.