نصب تمثال بتل ابيب يبرز معارضة فنانين لقانون "ثمن الولاء"

رام الله- "القدس" دوت كوم- أدى قانون مقترح يتطلب ولاء المؤسسات الثقافية إذا كانت ستحصل على تمويل من الدولة، إلى إثارة غضب فنانين في إسرائيل، ما دفعهم إلى عمل تمثال بالحجم الطبيعي للوزيرة التي تقف وراء مشروع القانون.

تم وضع التمثال، الذي يجسد شخصية وزيرة الثقافة ميري ريجيف من حزب الليكود ، أمام مسرح هابيما الوطني في تل أبيب. وصور التمثال الوزيرة وهي مرتدية ثوبا أبيض وتحدق في مرآة بجوارها لافتة كتب عليها "في قلب الأمة".

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن ما يسمى "ثمن الولاء" يمكن أن يؤدي إلى إلغاء التمويل جزئيا أو كليا من المؤسسات التي تعتبر أنها "تدعم العنصرية والعنف". ويمكن أن يمتد ذلك إلى الجماعات التي تشير إلى يوم استقلال إسرائيل على أنه "نكبة" ، كما هو معروف لدى الفلسطينيين.

وانتقد النقاد التشريع بوصفه هجوم على حرية التعبير.

وتمت الموافقة على مشروع القانون من قبل غالبية نواب الكنيست الاسرائيلي في قراءته الأولى يوم الإثنين الماضي، ولكن ينبغي أن يجتاز قراءتين أخريين قبل أن يصبح قانونا .