الرئاسة: الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة لإسرائيل يدمر السلام

رام الله - "القدس" دوت كوم - ردّ الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، على ما تنولته وسائل إعلام، من أنّ واشنطن ستعترف بالقدس، عاصمة لإسرائيل، بالقول إنّ ذلك «يدمر عملية السلام».

وأوردت الوكالة الرسمية مساء اليوم الجمعة، تصريحات أبو ردينة التي أشار فيها إلى أنّ «الاعتراف الأميركي بالقدس كعاصمة لإسرائيل، أو نقل السفارة إليها، ينطوي على نفس الدرجة من الخطورة على مستقبل عملية السلام، ويدفع المنطقة إلى مربع عدم الاستقرار».