إسرائيل تشترط إحراز تقدم في قضية جنودها بغزة مقابل البحث عن المفقودين في النفق

رام الله- "القدس" دوت كوم - اشترطت إسرائيل بشكل رسمي، مساء اليوم الخميس، السماح بالبحث عن المفقودين في النفق الذي فجره الجيش يوم الاثنين الماضي بإحراز تقدم في قضية جنودها بقطاع غزة.

وقال يؤاف مردخاي منسق الأنشطة الحكومية الإسرائيلية في تصريح صحفي له، إلى أنه لن يتم الموافقة على طلب السماح للفلسطينيين بالبحث عن المفقودين بالنفق إلا بإحراز تقدم في قضية الجنود والمدنيين الإسرائيليين الموجودين بغزة.

وأشار إلى أنه تم إبلاغ رئيس لجنة الصليب الأحمر جاك دي مايو بالقرار بعدم السماح بعمليات البحث دون إحراز تقدم بالمحادثات الخاصة بقضية الإسرائيليين الموجودين بغزة.

ويأتي ذلك بعد وقت من تصريحات لعوائل الجنديين هدار غولدن وأورون شاؤول المفقودين بغزة ويعتقد أنهما أسيران لدى المقاومة في قطاع غزة، طالبت فيها الحكومة الإسرائيلية برفض طلب السماح بالبحث عن المفقودين.

وبحسب مواقع عبرية مختلفة، فإن العائلتين اعتبرتا مثل هذه الخطوة بأنها تمثل "بادرة إنسانية" تجاه حماس وأنه يجب أن تكون مشروطة بعودة أبنائهما. مضيفةً "أي رد إيجابي من الحكومة الإسرائيلية سيكون ظلم أخلاقي وضعف سياسي".

وكان جهاز الدفاع المدني بغزة أعلن أنه طلب من الصليب الأحمر التنسيق مع الاحتلال للسماح لهم بالبحث عن المقاومين المفقودين داخل النفق.