دراسة: سياسة "أمريكا أولا" تضر باقتصاد الولايات المتحدة

ألمانيا- "القدس" دوت كوم-(د ب أ)- حذرت دراسة ألمانية من أن سياسة "أمريكا أولا" التي يتبعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في التجارة العالمية، سيكون لها مردود سلبي على الولايات المتحدة.

وبحسب الدراسة التي أجراها معهد "إيفو" للأبحاث الاقتصادية بتكليف من مؤسسة "بيرتلسمان" الألمانية، ستؤدي سياسة العزلة في أسوأ الحالات إلى تراجع في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة على المدى الطويل بنسبة 3ر2%.

وبناء على البيانات الحالية، فإن هذا يعني أن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة سينخفض بمقدار 415 مليار دولار.

تجدر الإشارة إلى أن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بلغ العام الماضي نحو 6ر18 تريليون دولار.

وقام المعهد بحساب سيناريوهات مختلفة للتنبؤ بعواقب هذه السياسة على 43 دولة وباقي أنحاء العالم.

وبحسب الدراسة، فإن انتهاج الولايات المتحدة لسياسة العزلة في التجارة الدولية سيؤدي أيضا إلى خفض صادراتها.