مساعٍ إسرائيلية لتسيير رحلات للحجاج من تل أبيب إلى مكة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت وكالة "بلومبرج" الأمريكية، أن إسرائيل تسعى لإقناع السعودية بالسماح للمسلمين من ابناء الداخل الفلسطيني الراغبين بتأدية فريضة الحج بالسفر مباشرة إلى مكة، عبر مطار بن غوريون فى تل أبيب، بدلًا من السفر بالحافلات كما هو معمول به حاليًا.

ونقلت الوكالة تصريحات لوزير الاتصالات الإسرائيلى، أيوب قرا، قال فيها ان "الواقع تغير.. هذا توقيت مناسب لإرسال هذا الطلب وأنا أعمل بقوة فى هذا الاتجاه"، مضيفًا أن "تسهيل سفر الحجاج من إسرائيل إلى السعودية سيشجع تل أبيب على تقديم تنازلات فى مفاوضات السلام مع الفلسطينيين".

وذكر الوزير الإسرائيلى أنه ناقش هذه الخطة مع مسؤولين حكوميين فى السعودية والأردن ودول أخرى، وأنهم أعربوا عن ترحيبهم الشديد بها، لكنه أشار إلى أن مسألة سفر حجاج من تل أبيب إلى مكة "مسألة حساسة".

وحسب قرا فإن المقترح الجديد "يتضمن توقف الرحلات الجوية المتجهة من تل أبيب إلى مكة، فى الأردن أو دولة او في دولة أخرى قبل وصولها"، لافتًا إلى دراسة مقترح بـ "إمكانية إصدار السعودية جوازات سفر مؤقتة لهؤلاء الحجاج بدلًا من تصاريح السفر الأردنية".

وأشار إلى أن نحو 6 آلاف شخصاً من عرب 48 يؤدون فريضة الحج كل عام، غالبيتهم يذهبون إلى هناك بواسطة الحافلات، فيما يسافر المئات عبر مطار الملكة علياء الدولى فى العاصمة الأردنية عمان.

وقالت وكالة "ببومبيرج" انها لم تتسلم ردًا من سلطات الملاحة الجوية السعودية حول هذا الموضوع، فيما قال متحدث باسم الخطوط الجوية الملكية الأردنية: إن المسؤولين الإسرائيليين لم يتصلوا بهم بخصوص هذا الأمر.

يشار إلى أن السعودية لا تسمح بدخول حملة جوازات السفر الإسرائيلية إلى أراضيها، ولذلك فان عرب 48 يحصلون على تصاريح أردنية مؤقتة.