أوّل مصوّر فلسطيني ينال إشارة "الفيريفايد" على الفيسبوك

رام الله - "القدس" دوت كوم- موهبة الفوتوغرافي الفلسطيني السويدي "أندراوس باسوس" في التصوير الاحترافي دفعت بالموقع العالمي "فيسبوك" لتوثيق صفحة باسوس بإشارة "الفيريفايد"، ليكون أوّل مصوّر فلسطيني تنال صفحته هذه الإشارة.

وما دفع الموقع العالمي لمنح المصوّر الفلسطيني هذه الإشارة هو الوقت القياسيّ الذي استطاع خلاله أندراوس أن تحظى صفحته بمتابعة أكثر من نصف مليون متابع، خلال أقل من سنتين.

ورغم صعوبة التنقّل في فلسطين بفعل الاحتلال، قام أندراوس بتصوير الأشخاص والعرسان والأطفال والأماكن، في كافة المدن الفلسطينيّة في أفكارٍ جديدة ومبتكرة.

وأندراوس الذي يبلغ من العمر 24 عاماً، هو شابٌ فلسطينيّ لا تقتصر موهبته على التصوير فقط بل برع أيضًا في مجال الغناء وهو أيضًا موسيقي يعزف على عدة آلاتٍ موسيقية.

فقد حاز باسوس على الكثير من الجوائز الموسيقية والمراتب الأولى حول العالم بالعزف على الطبل الإسكتلندي. حيث حاز مرّتين على التوالي المرتبة الأولى في مسابقة البلاد الإسكندنافيّة في الدنمارك، اسكتلندا، ألمانيا والسويد, و شارك بالكثير من البطولات والعروضات العالميّة الضخمة كـ"برلين تاتو" في العاصمة الألمانية، وعزف أمام 18 ألف متفرّج.

هذا وقام أندراوس بالمشاركة مع أخته بياتريس، بعزف وغناء عدد من المسلسلات الرمضانيّة ودمجها في مقطع فيديو واحد. وحقّق الفيديو على صفحته بالفيسبوك أكثر من مليون مشاهدة خلال أسبوع واحد، تداولته الكثير من المواقع العربيّة ممّا أخذ انتشاراً واسعاً في الوطن العربي.

وبما أنّ أندراوس انتقل إلى السّويد في عمرٍ صغير مع أسرته، فهو يقوم بجولاته التصويريّة والتنقّل شهرياً في أنحاء العالم بدايةً بالسّويد، ألمانيا، بلجيكا، هولندا، الدنمارك، الولايات المتّحدة، الأردن وفلسطين.

ويشاهد أندراوس يومياً عدداً كبيراً من المتابعين على تطبيق السنابشات، كونه يقوم بتصوير مقاطع من "وراء الكواليس" في كل الدّول الّتي يزورها.