الرجوب يستقبل سيكسويل في رام الله

رام الله- "القدس" دوت كوم- استقبل اللواء جبريل الرجوب، رئيس اتحاد كرة القدم، أمس الخميس، في رام الله، رئيس اللجنة الدولية للتحقيق في الإنتهاكات الاسرائيلية اتجاه الرياضة الفلسطينية، الوزير الجنوب أفريقي الأسبق، طوكيو سيكسويل، رفيق المناضل الراحل نيلسون مانديلا.

وأعرب الرجوب عن سعادته البالغة بهذه الزيارة، مشيراً الى انها تندرج في اطار العديد من الزيارات الماضية، التي أعقبت كونجرس الفيفا الأخير المُنعقد في زيوريخ، وتم فيه التصويت على تكليف لجنة دولية برئاسة طوكيو، كي تقف على كافة الممارسات والانتهاكات، التي تواجهها الرياضة الفلسطينية بفعل الممارسات والجرائم الإسرائيلية بحقها.

وبحث الرجوب وطوكيو آخر المستجدات المتعلقة بما تم انجازه على الأرض على صعيد انهاء معاناة الرياضيين الفلسطينيين على مستوى التنقل وإقامة المنشآت واستقبال الخبراء والتجهيزات الرياضية وغيرها.

وحرص سيسكويل على زيارة النصب التذكاري للمناضل الجنوب افريقي، نيلسون مانديلا، الذي رافقه لسنوات طويلة في الأسر جراء نضالهما المشترك ضد سياسة التمييز العنصري التي اقترفها الاستعمار بقيادة البيض ضد السود في افريقيا، خلال خمسينيات وستينيات القرن الحالي.

وعبر سيكسويل عن فخره واعتزازه، خلال حديثه لوسائل الاعلام المحلية والعربية والدولية، التي واكبت الزيارة، بوجود نصب تذكاري لواحد من أهم وأبرز القادة المناضلين في التاريخ، على أرض فلسطين، مشيداً بدور كل من ساهم في اقامة النصب.

وقال سيكسويل: "العلاقات الثنائية بين جنوب أفريقيا وفلسطين راسخة، على مدار التاريخ، منذ عهد الرحل مانديلا الى أن تنال فلسطين الحرية والاستقلال".

وتابع: نحن في هذه الزيارة نحمل امالاً جديدة، لافتا الى انه زار فلسطين كعضو في "فيفا"، واكد انه سيقدم تقريراً جديداً عن الوضع والظروف التي تمر بها الرياضة الفلسطينية للكونجرس القادم في المكسيك الذي سينعقد خلال اسبوعين، وأنا واثق من أننا سنخرج بنتائج ايجابية مرضية.

وأضاف سكسويل: أن مانديلا الرجل السياسي الأول في افريقيا والعالم، وهنا في فلسطين، وهو رمز الحرية والعدالة، وأنه يعرف تمامًا شعور الفلسطينيين في الانتفاضة. واضاف: أن الجميع جزء من مانديلا وعلى خطى واحد صوب الحرية، والعالم يسير على خطاه طالما ان هناك شعوبا لم تتحرر بعد.

وأكد الرجوب أن سيكسويل سيقف على آخر ما تم التوصل اليه على صعيد عمل اللجنة الدولية المكلفة، وسيقف على كافة تفاصيل الاجراءات والممارسات التي جرت خلال الفترة الماضية، وسيقدم تقريرا شاملا للكونجرس المقرر للاتحاد الدولي لكرة القدم، منتصف الشهر الحالي في المكسيك، وسيتم النقاش بشكل جدي فيما تمت معاينته على الأرض من اجراءات وممارسات اسرائيلية.

وأشار الرجوب الى أن عدالة القضية الفلسطينية، والحقوق المشروعة للرياضيين في فلسطين، تحظى بدعم الأغلبية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وعلى رأسهم الرئيس جياني انفانتينو الذي أكد، مؤخرا، على حق فلسطين بممارسة الرياضة، على أرضها دون اية قيود او معيقات.