[محدث].. استشهاد فتى واصابة فتاة عند حاجز حوارة

نابلس- "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - استشهد الفتى علاء خليل حشاش (16 عاما) من مخيم عسكر الجديد، شمال شرق نابلس، فيما اصيبت الفتاة سماح عبد المنعم عبد الله (18 عاما) من قرية عمورية جنوب المدينة، بجروح حرجة مساء اليوم الاثنين، جراء اطلاق قوات الاحتلال النار بكثافة عند حاجز حوارة العسكري، بدعوى وقوع محاولة طعن.

وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز على الفور، ومنعت سيارات الاسعاف الفلسطينية من الوصول لتقديم المساعدة للمصابين. وقال احد ضباط الاسعاف من الهلال الأحمر الفلسطيني ان الجانب الاسرائيلي قد ابلغهم بأن الشاب قد استشهد وانه لن يتم تسليمه لهم.

ونقلت الفتاة الجريحة الى مستشفى رفيديا الحكومي في مدينة نابلس، وذكرت مصادر طبية ان حالتها حرجة حيث تعرضت للاصابة بعيار ناري مباشر في رأسها.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية، غسان دغلس، ان الفتاة سماح قد اصيب بعيار ناري برأسها بينما كانت تجلس الى جانب والدها في سيارته، وهما في طريقهما من مدينة نابلس الى قريتهما. واضاف دغلس ان اصابة الفتاة جاء نتيجة قيام جنود الاحتلال باطلاق النار بكثافة وبشكل عشوائي عند الحاجز.

وزعمت مواقع صحفية "عبرية " ان جنود الاحتلال احبطوا محاولة تنفيذ عملية طعن .